زيدان: الأسئلة توحي باحتلالنا المركز الأخير





وقال زيدان في المؤتمر الصحفي، الذي عقده اليوم على هامش مباراة فريقه غداً الأربعاء أمام سيلتا فيغو في إياب دور الثمانية من بطولة كأس ملك
إسبانيا: "تسمع الأسئلة وتعتقد بعدها أنك في المركز الأخير".
ويخوض ريال مدريد مباراة الغد رافعاً شعار لا بديل عن الفوز، بعدما سقط على ملعبه في مباراة الذهاب بنتيجة 2-1.
وأضاف المدرب الفرنسي قائلا: "نحن متحمسون للغاية، وسنلعب هذه المباراة".
ومن المنتظر أن يقدم سيلتا فيغو كلّ ما يستطيع في هذه المباراة، حسبما دللت تصرفات وقرارات مدربه ادواردو باوزا، الذي فضل إراحة بعض اللاعبين المهمين في الفريق خلال مباراته الأخيرة في بطولة الدوري الإسباني.
وأشار زيدان قائلاً: "ندرك مدى صعوبة المباراة بعد أن خسرنا مباراة الذهاب، ولكن هذا لن يغير شيء، علينا أن نسجل هدف، ستكون 90 دقيقة أو أكثر، الرائع في الأمر هو أننا أمامنا مباراة الغد من أجل تغيير ما حدث في مباراة الذهاب".
واستبعد المدرب الفرنسي من تشكيلة فريقه في مباراة الغد اللاعب الكولومبي خاميس رودريجيز للإرهاق، كما أعرب عن قلقه من موجة الإصابات، التي تضرب الفريق في الوقت الراهن.
وتابع زيدان قائلاً: "هذا هو حالنا وسنكافح في هذا الصدد".
وضم زيدان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى قائمة المباراة، رغم المتاعب البدنية، التي كان يعاني منها في تدريبات الفريق خلال الأسبوع
الماضي.
وتحدث زيدان عن إصابة نجمه البرتغالي، حيث قال: "إنّها كدمة، إذا كان على ما يرام فسيلعب، وهو على ما يرام".
ودافع زيدان عن سياسة التناوب، التي يتبعها مع الفريق الملكي، وأوضح قائلاً: "لن أغير شيء، إذا لعبت بدون إشراك لاعبين جدد فستحدث إصابات
جديدة، سنستمر على هذا النهج في العمل، نمر بلحظات جيدة".
وطالب زيدان جماهير ريال مدريد بدعم الفريق بشكل أكبر، واختتم قائلاً: "نحن نعمل وترغب في تقديم أقصى ما لدينا من أجل أنفسنا ومن أجل الناس، التي تأتي لدعمنا، نحتاج إلى الجماهير".
وانضم الكولومبي خاميس رودريغيز إلى لائحة الغائبين بسبب مشكلة في ساقه اليمنى، ما دفع زيدان لاستدعاء لاعبين من الفريق الرديف، هما نجله لاعب الوسط إنزو، والظهير المغربي الشاب أشرف حكيمي (18 عاماً).
وتعرض ريال مدريد لانتقادات واسعة من قبل جماهيره خلال الفترة الماضية 
زيدان: الأسئلة توحي باحتلالنا المركز الأخير Reviewed by بودي ماستر on 1/25/2017 10:10:00 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات: