06‏/02‏/2017

أبل تبدي الاستثمار في الهند

أبل تبدي الاستثمار في الهند





في مسعى منها إلى استثمار النمو الهائل لسوق الهواتف الذكية في الهند، قرّرت شركة "أبل" الأمريكيّة البدء في تصنيع هواتف "أيفون" في الهند، بدءاً من نهاية شهر أبريل/نيسان المقبل.
وبحسب ما نقل موقع "غادجتس" عن وزير المعلومات والتكنلوجيا في ولاية كارنتاكا، بريانك خارجي، فإن "أبل" كلّفت شركة "Western" التايوانية، بترتيب مشروعها لتصنيع أيفون في مدينة بنغالور بالهند.
وقد جاء هذا القرار بعد مرور أشهر عدّة من المفاوضات بين الأمريكية "أبل" والحكومة المحلية، إذ تمّ اللقاء الأول في شهر مايو بين المدير التنفيذي لشركة "أبل" تيم كوك وناريندرا مودي رئيس الوزراء الهندي.
وقال الوزير في مقابلة صحفية أن مسؤولين تنفيذيين من شركة "أبل" عقدوا مباحثات معه، خلال يناير الماضي، وأكّدوا الجدول الزمني المتّفق عليه لبدء المشروع في العاصمة التقنية لبينغالورو.
ووفقاً للوزير: "سوف يجري تصنيع هواتف آيفون في مدينة بنغالور ضمن ولاية كارناتاكا، على أن تستهدف جميع الأجهزة المصنعة السوق المحلية الهندية، ولم نناقش أيّة حوافز أخرى وسوف تساعد الولاية شركة أبل فيما إذا قررت اللجوء إلى إبرام عقود مع شركات مصنعة أخرى موجودة في الولاية".
والجدير بالذكر أن بنفالور بمثابة العاصمة التكنولوجية في ولاية كارناتاكا، وجهّزت “Wistron” منشأة في منطقة بينيا الصناعية في مدينة بنغالور في الهند، والتي تعد واحدة من أكبر المناطق الصناعية في قارة أسيا.
ويأتي اتجاه "أبل" صوب الهند، بعد دراسة عميقة لإمكانيات السوق التقنية بالبلاد، ورغبتها في تعزيز منافسة "سامسونغ" أسيوياً، لاسيما أن أسواقاً تقليدية مثل الصين شهدت تباطؤاً، في الآونة الأخير لا سيّما في الأسواق الرئيسية الكبرى مثل سوق الصين.
وتُقدر حصة أبل في سوق الهواتف المحمولة في الهند باثنين في المئة، وهو فارق كبير بينها وبين منافستها الكورية الجنوبية "سامسونغ".
وبالرغم من تراجع نسب المبيعات، فإن "أبل" تستحوذ تقريباً على نصف سوق الهواتف المميزة، التي يبدأ سعرها بنحو 450 دولاراً، وتشهد مبيعاتها نمواً سريعاً.
وطالبت شركة "أبل"، السلطات الهندية، بعدة شروط مقابل إقامة مصنعها، من بينها الإعفاء على مدى 15 عاما من رسوم استيراد مكونات الهاتف وتجهيزاته.
ولا يمكن لشركة "أبل" حالياً إنشاء متاجر تحمل اسم علامتها التجارية في الهند بسبب وجود مجموعة من القواعد التي تعرقل أنشطة الشركات الأجنبية.
ولكي تتمكن الشركة من بيع منتجاتها مباشرة للعملاء في الهند، سيتعيّن عليها توفير 30 في المئة من مكونات هذه المنتجات محليّاً.
وأعلنت "أبل" في وقت سابق من هذا الأسبوع عن أول ارتفاع في مبيعاتها منذ تسعة أشهر، بفضل المبيعات القويّة لهاتفها "آيفون 7" في موسم أعياد الميلاد.
وكانت إيرادات الشركة قد تراجعت على مدى ثلاثة أرباع من العام متتالية، إذ أثرت حدة المنافسة، خاصة من منافسيها في الصين، على مبيعات "أيفون".
ووزعت شركة "أبل" التي تصدرت مبيعات الهواتف الذكية، خلال الربع الأخير من العام الماضي، 2.5 مليون هاتف آيفون في الهند، خلال 2016.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق