محبي الأسرار

 محبي الأسرار، لعل الصراع السلمي المتمثل في الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي هو الأكثر شهرة من الناحية التكنولوجية والإيديولوجية في القرن 20، ورغم أن الولايات المتحدة هي التي تفوقت في صراع الوصول الى القمر، إلا انه إن كنت من الخبراء في الخمسينات والستينات من القرن الماضي فالاحتمالات كبيرة أنك سترشح كفة السوفيتيين للوصول أولا للقمر، إذن لماذا لم يضع الاتحاد السوفيتي علمه فوق سطح القمر؟ في ذلك الوقت كان السوفييت هم المتفوقون في سباق الوصول الى الفضاء وقد سبق لهم أن أطلقوا أول ساتل أو قمر صناعي يسبح في الفضاء في 4 من أكتوبر عام 1957، كما أطلقوا عدة مسابير (مركبات فضائية) من بينها واحد الى القمر في عام 1959 سمي لونا 3، درس المسبار مسار القمر وقام بتصوير الجانب البعيد منه، وبحلول عام 1961 أرسلوا أول شخص الى الفضاء وهو السوفيتي يوري جاجارين في المركبة الفضائية فوستوك 1، وفي عام 1962 عندما قام الرئيس الأمريكي جون إف كينيدي بإلقاء خطابه الشهير ''لقد اخترنا الصعود الى القمر'' كان رد قائد الاتحاد السوفيتي نيكيتا خروتشوف الصمت
فما السر
لماذا الاتحاد السوفيتي لم يرسل رواد فضاء للقمر؟ ولماذا لا يوجد علم للاتحاد السوفيتي على سطح القمر؟
تابع الفديو مشاهدة ممتعة



0 التعليقات