دعاء النوم

ورد عن النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - دعاء النوم، وهي:
  • في صحيح البخاري عن أبي ذر قال: كان رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - إذا أوى إلى فراشه قال:" اللهم باسمك أحيا وأموت "، وإذا أصبح قال:" الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النّشور ".
  • وروى الشيخان عن علي رضي الله عنه، أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - قال له ولفاطمة رضي الله عنها:" إذا أويتما إلى فراشكما أو أخذتما مضاجعكما فكبّرا ثلاثاً وثلاثين، وسبّحا ثلاثاً وثلاثين، واحمدا ثلاثاً وثلاثين "، وفي رواية لهما:" التّكبير أربعاً وثلاثين ".
  • وفي صحيحي البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:" إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض بداخلة إزاره، فإنّه لا يدري ما خلفه عليه، ثمّ يقول: باسمك ربّي وضعت جنبي وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصّالحين "، وفي رواية:" ينفضه ثلاث مرّات ".
  • وفي الصّحيحين أنّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم:" كان إذا أوى إلى فراشه كلّ ليلة جمع كفّيه، ثمّ نفث فيهما، وقرأ فيهما ( قل هو الله أحد ) و( قل أعوذ بربّ الفلق) و( قل أعوذ بربّ النّاس)، ثمّ مسح بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه، ووجهه، وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرّات ". قال أهل اللغة: النّفث: نفخ لطيف بلا ريق.
  • وفي الصّحيحين عن أبي مسعود الأنصاري البدري عقبة بن عمرو رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:" الآيتان من آخر سورة البقرة من قرأ بهما في كلّ ليلة كفتاه ". واختلف العلماء في معنى كفتاه، فقيل:  كفتاه من الآفات في كلّ ليلة، وقيل: كفتاه من قيام ليلته، وقيل كفتاه من الشّيطان، ويحتمل أن يكون الجميع مراداً كما قال النّووي.
  • وفي الصّحيحين عن البراء بن عازب رضي الله عنهما، قال لي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:" إذا أتيت مضجعك فتوضّأ وضوءك للصلاة، ثمّ اضطجع على شقّك الأيمن، وقل: اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوّضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبةً ورهبةً إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، ونبيّك الذي أرسلت، فإن متّ متّ على الفطرة، واجعلهنّ آخر ما تقول ".
  • وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: وكّلني رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - بحفظ زكاة رمضان، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام، وذكر الحديث، وقال في آخره:" إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي، فإنّه لن يزال معك من الله تعالى حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح، فقال النّبي صلّى الله عليه وسلّم: صدقك وهو كذوب. ذاك الشّيطان ".
  • وفي سنن أبي داود عن حفصة أم المؤمنين رضي الله عنها: أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خدّه ثمّ يقول:" اللهم قني عذابك يوم يبعث عبادك، ثلاث مرّات ".
  • وفي صحيح مسلم، وسنن أبي داود، والترمذي، والنّسائي، وابن ماجه، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - أنّه كان يقول إذا أوى إلى فراشه:" اللهم ربّ السّماواتـ وربّ الأرض، وربّ العرش العظيم، ربّنا وربَّ كلّ شيء، فالق الحبّ والنّوى، منزل التوراة، والإنجيل، والقرآن، أعوذ بك من شرّ كلّ ذي شرّ أنت آخذ بناصيته، أنت الأوّل فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنّا الدّين، وأغنني من الفقر ". وفي رواية أبي داود:" واقض عنّي الدّين، وأغنني من الفقر ".
  • وفي سنن أبي داود والترمذي، عن نوفل الأشجعي رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :" اقرأ ( قل يا أيها الكافرون)، ثمّ نم على خاتمتها، فإنّها براءة من الشّرك ".

  • أستغفر الله الذي لا إله إِلَّا هو الحي القيوم وأتوب إليه
  • باسمك ربي وضعـت جنـبي ، وبك أرفعـه، فإن أمسكت نفسـي فارحـمها ، وإن أرسلتـها فاحفظـها بمـا تحفظ به عبـادك الصـالحـين
  • اللهـم إنـك خلـقت نفسـي وأنـت توفـاهـا لك ممـاتـها ومحـياها ، إن أحييـتها فاحفظـها ، وإن أمتـها فاغفـر لـها . اللهـم إنـي أسـألـك العـافـية
  • اللهـم قنـي عذابـك يـوم تبـعث عبـادك . (ثلاثاً
  • باسـمك اللهـم أمـوت وأحـيا
  • الـحمد لله الذي أطـعمنا وسقـانا، وكفـانا، وآوانا، فكـم ممـن لا كـافي لـه ولا مـؤوي
  • اللهـم عالـم الغـيب والشـهادة فاطـر السماوات والأرض رب كـل شـيء ومليـكه، أشهـد أن لا إلـه إلا أنت، أعـوذ بك من شـر نفسـي، و من شـر الشيـطان وشـركه، وأن أقتـرف علـى نفسـي سوءا أو أجـره إلـى مسـلم
  • اللهـم أسـلمت نفـسي إلـيك، وفوضـت أمـري إلـيك، ووجـهت وجـهي إلـيك، وألـجـات ظهـري إلـيك، رغبـة ورهـبة إلـيك، لا ملجـأ ولا منـجـا منـك إلا إليك ، آمنـت بكتـابك الـذي أنزلـت وبنبـيـك الـذي أرسلـت
  • من سخطك بعدا - أسألك فتعطينى و أستغفرك فتغفر لى و أدعوك فتستجب لى اللهم أيقظنى فى أحب الساعات إليك و استعملنى بأحب الأعمال إليك تقربنى اليك زلفى و تبعدنى 
  •  

    • اللَّهُمَّ بِاسْمِكَ أمُوتُ وَ أَحْيَا
    •  . «قرأة أخر أيتين من سورة البقرة تكفي من كل شيء » عند دخول الفراش فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين .
    • وعن أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللَّه عنهُ ، قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إِذا أَوَى أَحَدُكُم إِلى فِراشِهِ ، فَلْيَنْفُض فِراشَهُ بداخِلَةِ إِزَارِهِ فإِنَّهُ لاَ يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ، ثُمَّ يَقُولُ : بِاسْمِكَ رَبِّي وَضَعْتُ جَنْبي ، وَبِكَ أَرْفَعُهُ ، إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْها ، وإِنْ أَرْسَلْتَهَا ، فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِه عِبادَكَ الصَّالحِينَ » متفقٌ عليه .
    • أَنَّ رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كان إِذَا أَخَذَ مضْجعَهُ نَفَثَ في يدَيْهِ ، وَقَرَأَ بالْمُعَوِّذاتِ
    • قُلْ هُوَ اللَّه أَحَدٌ ، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفلَقِ ، وَقُلْ أَعُوذُ بِربِّ النَّاسِ ، ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا ما اسْتطاعَ مِن جسَدِهِ ، يبْدَأُ بِهما عَلَى رَأْسِهِ وَوجهِهِ ، وما أَقبلَ مِنْ جَسَدِهِ ، يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاَثَ.
    • إِذَا أَتَيتَ مَضْجَعَكَ فَتَوضَّأْ وضُوءَكَ لِلصَّلاةِ ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلى شِقِّكَ الأَيمَنِ ، وقلْ : اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نفِسي إِلَيكَ ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ . وَفَوَّضتُ أَمري إِلَيْكَ ، وَأَلَجَأْتُ ظَهرِي إِلَيْكَ ، رغبةً ورهْبَةً إِلَيْكَ ، لامَلجأَ ولا مَنجي مِنْكَ إِلاَّ إِليكَ ، آمنتُ بِكِتَابِكَ الذِي أَنزَلْت ، وَبِنَبِيِّكَ الذِي أَرسَلتَ ، فإِنْ مِتَّ . مِتَّ على الفِطرةِ ، واجْعَلهُنَّ آخِرَ ما تَقُولُ.
    • الحمْدُ للَّهِ الَّذي أَطْعَمنَا وسقَانا ، وكفَانَا وآوانَا ، فكمْ مِمَّنْ لا كافيَ لَهُ ولا مُؤْوِيَ .
    • أَنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَانَ إِذا أَرَاد أَنْ يرْقُدَ ، وضَع يَدهُ اليُمنَى تَحْتَ خَدِّهِ ، ثُمَّ يقُولُ : « اللَّهمَّ قِني عَذَابكَ يوْمَ تَبْعثُ عِبادَكَ
  • اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إليْكَ ، وَوجَّهْتُ وَجْهي إلَيْكَ ، وفَوَّضْتُ أَمْرِي إلَيْكَ ، وَأَلجَأْتُ ظهْري إلَيْكَ ، رَغْبةً وَرهْبَةً إلَيْكَ ، لا مَلْجأ ولا مَنْجى مِنْكَ إلاَّ إلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكتَابكَ الذي أَنْزلتَ ، وَنَبيِّكَ الذي أَرْسَلْتَ.

0 التعليقات