12‏/12‏/2017

قصة كيد النساء

قصة كيد النساء




قصة قصيرة حقيقية  " كيد النساء "



هي ٌقصة حقيقية يذكرها أحد رجال الهيئة بالمملكه العربية السعودية(هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)
يقول إنه لن ينساها
يقول قبضنا على شاب ومعه فتاة وكالعادة أرسلنا الشاب لهيئة التحقيق وأخذنا الفتاه إلى مركز الهيئة لنصحها والإتصال بولي أمرها لكي يستلمها ويستر عليها ..
جلست الفتاة لم تتكلم بكلمة واحدة ولم تجاوب على أي سؤال ..
تعبنا معها بلا فائدة .. 
ثم يقول :
أشارت الفتاة إلي بيدها وهي متغطية تماماً أن أقترب منها .. اقتربت منها قليلاً فقالت بصوت منخفض أريد أن أكلمك لوحدك ..

فطلبت من الاخ الذي يعمل معي ان يخرج قليلاً فربما خافت من وجودنا نحن الاثنين .. سألتها ماذا تريدين ان تقولي ؟ ..قالت بصوت باك : الله يستر على بناتك أستر علي فصاحبك أخرجت الآن هو أخوي وهو لا يعلم فهو سيعرفني من صوتي !
يقول: كدت ان أفقد صوابي من الموقف الذي وضعت فيه .. 
إنه أخ وصديق عزيز ومعروف بين كل رجال الهيئه بالالتزام والاخلاق

تمالكت نفسي وقلت أنا سأتصرف من أجل أخوك هو.. وليس من أجلك !
لأن ما يهمني الآن هو صاحبي والكارثة التي قد تحل به هي بسببك قلت لها : اهربي ولا يراك أحد ..!
وسهلت لها الهروب و هربت .. وتظاهرت أنا بالغضب من هروبها ..!!
الحمد لله مر الموقف وكلي حرص ألا يعلم أخوها الذي هو معي بشيء بعد عدة اسابيع أردت ان أعرف أخبارها هل تزوجت هل تغير حالها ؟
سألت صاحبي بعض الأسئلة حتى سألته هل تزوجت كل أخواتك ؟؟ 
فقال :
أنا ما عندي أخوات كلنا شباب !!!
سألته: بالله عليك.. فأقسم على ذلك ..وتعجب من سؤالي ! فذكرت له ماحصل معي فضحك حتى كاد أن يسقط على الأرض من الضحك

وأنا كدت أنفجر من الغضب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق