كوريا الشمالية تهاجم ترامب وتعلن لاتوجد دولة تدعى اسرائيل فكيف تكون لها عاصمة




اعلن الناطق بإسم حكومة كوريا الشمالية، رسميًا تنديد الرئيس كيم جونج أون، بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في جملة ساخرة و مهينة للكيان الصهيوني، أنه لا توجد دولة تسمى "إسرائيل" حتى تصبح عاصمتها القدس، فكوريا الشمالية لا تعترف بـ"اسرائيل".



وتابع: "ومنذ عام 1988 تعترف بسيادة دولة فلسطين على كل "إسرائيل"، باستثناء مرتفعات الجولان، التي تعترف بها كجزء من سوريا".

وأعلن ترامب، في خطاب من البيت الأبيض، الأربعاء، أن القدس عاصمة "إسرائيل"، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين.


حيث يتسم موقف كوريا الشمالية مع اسرائيل بالعدائية بسبب اعتباره أن اسرائيل ماهي إلا دولة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وقد أعلنت كوريا الشمالية عام 1988 اعترافها بسيادة فلسطين على جميع أراضيها ماعدا مرتفعات الجولان حيث تعتبر كوريا أن الجولان جزء من سوريا.


وكانت هناك علاقات جيدة تجمع بين كوريا الشمالية برئيس العراق صدام حسين وقد عرض بيونج يانج على صدام حسين حق اللجوء لكن صدام لم يقبل ذلك.



وقد أرسل كيم جونج أون رسالة لنظيره الرئيس السوري بشار الأسد في شهر ابريل الماضي، وكانت الرسالة تدين الضربة الجوية الأمريكية على سوريا، وتعبر هذه الأمثلة على علاقات زعيم كوريا الشمالية الطيبة مع الدول العربية، ومساندته للقضية الفلسطينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق